الكفاءات المطلوبة لتقديم خدمة ترجمة التطبيقات

الكفاءات المطلوبة لتقديم خدمة ترجمة التطبيقات

عملية ترجمة البرامج والألعاب والتطبيقات تحتاج إلى مهارات وكفاءات بعينها لإتمام عملية الترجمة بشكل سليم، حيث يتم العديد من التطبيقات التي يتم طرحها بعشرات اللغات العالمية، كما تتضمن ترجمة التطبيقات، ترجمة وثائق المساعدة ونصوص التسويق ومواقع الويب.

ولا يعمل مترجم التطبيقات على جميع أنواع المحتوى، ولكنه متخصص في نوع معين، من المنتجات التي يتم ترجمتها.

الكفاءات المطلوبة لتقديم خدمة ترجمة التطبيقات

كون الشخص مترجمًا لا يتعلق فقط بعدد المؤهلات التي يمتلكها أو الكلمات التي يعرفها بلغتين أو ثلاث لغات (أو أكثر)، و إذا عمل  كمترجم، فسوف يتعلم أن استبدال كلمة واحدة بأخرى ليس هو ما تنطوي عليه الترجمة، فهناك العديد من المهارات التي يجب أن يتمتع بها كل مترجم، بما في ذلك القدرة على فهم السياق الأوسع وخلق معنى في اللغة  يوضح المفهوم والهدف.

الكفاءات المطلوبة لتقديم خدمة ترجمة التطبيقات والتي يجب أن يتمتع بها كل مترجم:

الملاحظة

على المترجم ملاحظة المصطلحات الدقيقة، المصطلحات العامية، الجمل الخاصة، والتي نادرًا ما توجد في القواميس والأدلة، و الطريقة الوحيدة لمعرفة كيفية استخدامها بشكل صحيح هي عن طريق مراقبة الناطقين بها بعناية، حيث أن المصطلحات الفنية والمفاهيم والأنماط الجديدة وأي شيء آخر قد يساعد على فهم المزيد حول التخصص.

 مهارات الحاسوب

نظرًا لأن المزيد من العملاء يطلبون إجراء ترجمات مباشرة على مواقع الويب الخاصة بهم أو من خلال تطبيقاتهم الداخلية، فستحتاج ترجمة التطبيقات، إلى تحسين مهارات الكمبيوتر باستمرار، مع استخدام مذكرات الترجمة والمعاجم مما يزيد من كفاءة المترجم.

 إدارة الوقت

يعمل معظم المترجمين من المنزل أو يأخذون مشروعات فردية كمستقلين، ولابد من معرفة أن تنظيم ساعات العمل أمر لا بد منه،  فلابد من وجود جدول عمل ثابت، و تنظيم مساحة عمل داخل تتضمن فترات راحة مدتها 10-15 دقيقة، وهناك العديد من التطبيقات التي يمكن تنزيلها للمساعدة في تنظيم الوقت بشكل أفضل.

 الاستماع

أن يكون المترجم مستمعًا جيدًا أمر أساسي لكونه مترجمًا احترافي، ومن بين أهم المهارات التي يجب أن يتمتع بها كل مترجم.، الاستمتاع الجيد، بما يعني أن لابد وان يستمع إلى التسجيل بشكل كامل لفهم السياق، و إذا كانت لديه أي شكوك، فلابد من طرح الأسئلة ذات الصلة وحاول تصور الرسالة التي يريد المؤلف إرسالها.

الكتابة

تعتبر مهارات الكتابة باللغة الأم واللغة المستهدفة للترجمة مهمة، فلابد من قراءة الكتب التقنية، والاشتراك في ودورات تدريبية على الإنترنت ، ومواكبة التغييرات في المفردات والهجاء.، وتتطور اللغات الحديثة وتوسع مفرداتها باستمرار، لذا لابد من التأكد من تحديث البيانات لدى المترجم في جميع الأوقات. ليكون قادر على التكيف مع هذه التغييرات فإنه أمر حيوي في إنتاج ترجمات عالية الجودة، ويمكن أن يساعده القراءة أيضًا على تحسين مهاراته في الكتابة.

 الذكاء الثقافي

في الغالب يتعين على المترجم  التعامل مع الحاجز الثقافي بين بلدين مختلفين، و من المؤكد أنه سيتعرف على هذا الأمر عندما يدرس اللغة، على الرغم من أن الذكاء الثقافي ليس شيئًا يدرس في القاموس، ويجب أن يكون المترجم ذكيًا ثقافيًا.

 المعرفة المتخصصة

معظم المترجمين لديهم تخصص في مجال واحد على الأقل، و هذه خطوة ذكية، حيث سيعمل على توسيع المشروعات التي يمكن المترجم العمل عليها، بالإضافة إلى السعر الذي يمكنه تحصيله، من الطب، إلى تكنولوجيا المعلومات، القانون إلى التكنولوجيا الحيوية، القدرة على فهم المصطلحات المتخصصة داخل اللغة أمر بالغ الأهمية، ولا يمكن لأي شخص فقط ترجمة الوثائق القانونية أو النصوص التقنية أو التقارير العلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *