جولة سياحية إلى أندونيسيا

جولة سياحية إلى أندونيسيا

دولة أندونيسيا عبارة عن أرخبيل يقع في جنوب شرق آسيا، بين المحيط الهندي والمحيط الهادي، وتحتوي على 13.000 جزيرة، أعلى نقطة بها هي جبل جايا 5030 م.

 مساحتها 1.904.569 كم مربع، عاصمتها جاكرتا، عدد سكانها حوالي 248.645.008 نسمة.

تتمتع أندونيسيا بمناخ رطب حار أما أفضل وقت لزيارتها فهو من ابريل حتى أكتوبر، وبالنسبة للديانة فهي الإسلام 92٪، والباقي مسيحية وهندوسية، واللغة الأم الغالبة هي اللغة الإندونيسية تليها العربية ما يسهل التعامل مع المسافرين العرب والإنجليزية.

 شعبها ودود للغاية، أما عن الطبخ الإندونيسي فلا تفوتوا فرصة تذوق أصناف الطبخات والتوابل اللذيذة.

تتميز أندونيسسيا بطبيعة جزرها الساحرة التي جعلتها جنة فوق الأرض فهي لاتقتصر على السياحة الشاطئية والنشاطات المائية فحسب، بل تحتوي على الشلالات والبحيرات والكثير من المباني التاريخية والمعابد الأثرية التي ترجع لأقدم العصور، وحدائق السفاري ومدن الترفيه، وصولا للأسواق الشعبية المزدحمة ومراكز التسوق الراقية.

يتطلب التنقل بين مختلف جزرها تنظيم رحلات جوية وبحرية وهذه الرحلات دائما متوفرة، أكبر وأشهر جزرها: جاوة، سومطرة، بالي، سوندا الصغرى وكالمنتان وسولاوسي وبابوا الغربية وجزر الملوك.

وأهم ما يميزها رخص التكاليف مقارنة بالدول الآسيوية الشهيرة الأخرى ما يجعلها مناسبة للعائلات والأزواج والأصدقاء.

كما تم مؤخرا إلغاء الفيزا لأكثر من  70 دولة فما عليك إلا أن تحضر جواز سفر ساري المفعول، وبناءا عاى تجارب بعض السياح فإن 1800 دولار كافية لقضاء إجازة ممتعة.

والآن سنستعرض أهم الأماكن السياحية في اندونيسيا:

  • جاكرتا:

عاصمة أندونيسيا تقع في جزيرة جاوة الأكثر إكتظاظا وازدحاما على طول العام، والمعالم السياحية فيها تتسم بالتنوع كالمتاحف التاريخية كمتحف الدمى والمتحف الوطني، ومراكز التسوق والحدائق ”سنترل بارك”، ومدن الترفيه المائية، ومنتجع ”الألف جزيرة” الرائع والمذهل وحديقة الحيوان وحديقة اندونيسيا المصغرة، وركوب اليخوت والقوارب.

  • باندونج:

ثالث أكبر مدن أندونيسيا يحيط بها مجموعة من البراكين ومزارع الشاي ويتردد عليها السياح من أجل الاستمتاع بجمال شلالاتها وبحيراتها كما تضم العديد من المتاحف الممتعة وتمتاز بتكلفة أقل مقارنة بغيرها، كما بها مختلف ألوان وأذواق الطعام، والمساجد العريقة رائعة البنيان.

  • جزيرة لومبوك:

هي إحدى جزر سوندا الصغرى تقع من القرب من جزيرة بالي، تعتبر شواطئها من أروع الشواطئ ذات المناظر الخلابة والشلالات الساحرة.

السفر إلى هذه الجزيرة لمحبي الغوص والرياضات المائية وتسلق جبل رينجاني البركاني ، تناسب العرسان والشباب.

  • جزر الملوك:

بها أجمل الشواطئ والمنتجعات في آسيا، تلقب بالكنز الدفين، كما تضم العديد من النباتات والأعشاب والتوابل النادرة بالعالم، يتم الوصول إليها من خلال الرحلات الجوية والبحرية من العاصمة جاكرتا وبقية الجزر الكبرى الأخرى.

وكذلك غيرها من الجزر الرائعة والخلابة التي تستحق الزيارة كجزيرة كالمنتان، وجزيرة سولاوسي، وجزيرة بابوا الغربية، وجزيرة سومطرة، وسورابايا ، وغيرها..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *