حقوق المرأة في الإسلام

حقوق المرأة في الإسلام

جاء الإسلام لكي يعطي للمرأة حقوقها كاملة حيث أعطاها الحق في اختيار الزوج والموافقة على الزواج أو الرفض إذا كانت لا ترغب في ذلك.

أعطى الإسلام الحق للزوجة أن تطلب الطلاق في حالة عدم استطاعتها العيشة مع زوجها بسبب ضرر نفسي أو غير ذلك.

شرع الإسلام للزوجة حرية التصرف في مالها الخاص واعطها الحرية الكاملة في الانفاق منه علي ماتريد وحرمة علي زوجها أو ابيها اذا كانت لاتريد ان تعطيهم من اموالها.

 

واعطي الإسلام المرأة الحرية الكاملة في اختيار شريك حياتها بكل رضا وفي حالة عدم موافقتها على الزواج وقيام والدها وأشقائها بإجبارها على الزواج لها حق أن تفسخ عقد الزواج وعلى الوالي أن يتحمل مصاريف الفسخ.

شرع الإسلام للمرأة المتزوجة أن تحصل علي نفقة من زوجها وأن تكون نفقة الفتاة  علي والدها وتوفير لها المشرب والملبس والسكن والمأكل.

المرأة قبل الإسلام

تعرضت المرأة قبل الإسلام للعديد من طرق الظلم دون أسباب حقيقية حيث كانت تعامل المرأة معاملة سيئة منذ والدتها،الأمر الذي جعل معظم السيدات تعيش حالة من القهر الشديد حتى جاء الإسلام وحرر المرأة وأعطاها حقوقها كاملة.

انتهاكات حقوق المرأة في بعض المجتمعات:

معظم السيدات في المجتمعات المختلفة يتعرضون بشكل مستمر للانتهاكات وضياع حقوقهم الشرعية بسبب العنصرية التي تسيطر على بعض المناطق في بعض الدول المختلفة منها.

 

عدم حصول المرأة على حقها في الميراث الشرعي،وتميز المجتمع الرجل على المرأة في العديد من الوظائف المختلفة،وتعرض السيدات للفقر والجوع نتيجة لظلم المجتمع لهم.

 

المساواة بين الرجل والمرأة

المساواة بين الرجل والمرأة أمر لا يطبق في كثير من البلاد وقد تنادي به العديد من السيدات ولكن بالنسبة لبعض الدول فهو يعد مبدأ أساسي منها الأمم المتحدة والذي اعتمد بميثاق الدولي في عام 1945م،وهذا يضم حماية السيدات و المساواة  بين الجنسين في جميع الدول.

مؤسسات لحماية المرأة

في كل البلدان يوجد مؤسسات أو جمعيات تختص بحماية حق المرأة في المجتمع وتشيد بدورها الذي تقوم به وتطالب بحقها في التصويت وتحاول هذه المؤسسات مساعدة المرأة للحصول على حقها في العمل السياسي والاجتماعي.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *